حكاية سد

بعد ما يقارب الخمسين عاماً على إنشاءه أوجه التحية والشكر الجزيل لكل من ساهم فى انشاء وتنفيذ هذا الصرح العملاق والذى استحق بجدارة أن يكون أضخم مشروع هندسى فى القرن العشرين على مستوى العالم وهو معجزة من معجزات المصريين يجعل أجدادهم بناة الأهرامات يفخرون بما أنجزوا وبما قدموا لخير وفير لهذه الأرض وهذا الشعب.

ملحمة بطولية استمرت لعشرة أعوام كاملة شارك فيها ما يزيد عن 35000 مصرى لينتجوا هذا الإبداع المنقطع النظير.

54248-004-D9C1D68C

السد العالى

بدأ العمل فى بناء السد العالى فى 9 يناير 1960

تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى فى 15 مايو 1964

تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الثانية وافتتاحه رسميا فى 15 يناير 1971

وكانت التكلفة الإجمالية لإنشاء السد ومحطة الكهرباء حوالى 45 مليون جنيه مصرى أى ما يقارب مليار دولار أمريكى ( وقتها ).

 

ان نهر النيل هو شريان الحياة لهذا البلد ،برغم ما كان يحمله من أخطار محدقة بالريف المصرى وقت الفيضان الذى كانت تزيد كمية المياه المتدفقة احيانا اكثر من 3 أضعاف ما نستهلكه من مياه حالياً فلقد كان يصل ايراد الفيضان الى نحو 150 مليار متر مكعب وقد يقل بسبب مواسم الجفاف ليصل الى حدود 40 مليار متر مكعب.

لذا كان التفكير فى السيطرة على هذا النهر والاستفادة المثلى من مياهه عوضاً عن تدفقها الى البحر فكان سد أسوان والذى كانت سعته التخزينية الاحتياطية من المياه تستطيع مد مصر بالمياه لمدة 3 أشهر فقط .

ومع زيادة السكان زادت احتياجاتنا السنوية للمياه وأصبح سد أسوان غير كاف فتم التفكير فى انشاء السد العالى

السد العالى باختصار هو اسطورة حية والتقديرات الانشائية ان هذه الأسطورة ستستمر ل 500 عام قبل ان تمتلئ بحيرة ناصر بالطمى وبالتالى تختفى سعتها التخزينية .damSchematic01

السد عبارة عن سد ركامى أى يتكون من ردم مكون من  الطمى والأتربة والأحجار وقلبه مكون من نواة صماء من الطفلة وستارة رأسية قاطعة للمياه به ثلاثة أنفاق أفقية بطول السد لأعمال الصيانة ومجسات التتبع الدقيق للبيئة المحيطة بجسم السد .

تم اختيار مكان السد وهو 6.5 كيلو متر جنوب خزان أسوان بناءاً على دراسات دقيقة لمجرى النهر وتم اختيار المكان الحالى لضيق مجرى النيل نسبيا فى هذا الموقع وأيضا لطبيعة التربة ونوع الصخور بهذا المكان فكان الموقع مثالياً بكل المقاييس .

ارتفاع السد 111 متراً وطول السد عند القمة 3820 متراً وحجمه 44300000 متر مكعب وعمق ستارة الحقن الرأسية 170 متراً.

أما بحيرة التخزين ( بحيرة ناصر ) فهى أكبر بحيرة صناعية فى العالم حيث يبلغ طولها 500 كيلومتر ومتوسط عرضها 10 كيلومتر والسعة التخزينية الكلية لها 162 مليار متر مكعب أى ببساطه السد العالى يستطيع مد مصر بالمياه لمدة 3 سنوات كاملة فى حالة حدوث جفاف تام للمنبع .

ولإنشاء هذه البحيرة العملاقة كان يجب أن يتم نقل معبد أبو سمبل بالكامل كيلا يغرق وتم بالفعل نقله فى ملحمة جديدة تستحق الذكر فى تدوينه مستقلة

تم نقل ما يزيد عن 90000 فلاح مصرى ونوبى من قراهم التى غرقت فى البحيرة وتسكين ما يقارب 50000 كوم امبو والتى تبعد حوالى 50 كيلو متر من أسوان لاستصلاح وزراعة مساحة جديدة من الأرض والتى تسمى النوبارية وأغلب السودانيين الذى تم ترحيلهم من قراهم تم تسكينهم بمنطقة خشم القربة بالسودان.

Egypt_1817_1536x1024

أما قناة التحويل فهى تقع فى الضفة الشرقية للنيل والتى تمر فيها كمية المياه المطلوب ضخها لمصر من أمام السد الى الخلف وتتكون من قناة أمامية مكشوفة واخرى خلفية مكشوفة يصل بينهما 6 أنفاق وتقسم هذه الأنفاق فى نهايتها الى 12 فتحة ومثبت على كل فتحة توربينة لتوليد الطاقة الكهربائية أى أن السد به 12 توربينة بقدرة انتاجية 10 مليار كيلووات ساعة سنوياً.

مفيض توشكى وهى قناة اضافية ملحقة بالسد تفتح هذه القناة اذا ذاد ارتفاع المياه أمام السد أوقات الفيضان عن 111 متر فتقوم بتصريف المياه الزائدة للصحراء والتى تم انشاء مزارع توشكى بهذه المنطقة الآن.

انقذنا السد العالى فى فترة الجفاف والإيرادات الشحيحة لمياه الفيضان والتى امتدت من الفترة 1979 الى عام 1987 وأيضاً انقذ مصر من اخطار الفيضانات المدمرة كالذى حدث عام 1964 و1975 وتم فتح مفيض توشكى لأول مرة فى 15-10-1996 .

شكراً واجباً لكل من ساهم فى هذا الإنجاز الرائع الذى يجب أن يحتفل به كل عام الى أن  يلتف الشعب المصرى من جديد على مشروع قومى كهذا السد أو يفوقه.

أرجو أن أكون وفقت فى تبسيط المعلومات عن السد العالى لأنه فى رأيى واجب على كل مصرى أن يعلم جيداً ما هو السد العالى وكيف استطاع المصريون تنفيذ هذه القطعة الفنية الغالية والتى لا تقدر بمال.

No comments: